مَكتبُنا

قِيمُنا

في مكتبنا للمحاماة، نعلم أن معاملتك التي تُجريها هي قضية أساسية ومهمة في حياتك. فكل شخص في حياته يمرّ بواحد أو أكثر من الظروف القانونية، يحتاج فيها إلى استشارة فاعلةٍ وشاملة بخصوص وضعه.

هذا هو السبب في أن قضيتك هي قضية وحيدة بالنسبة لنا، ونقوم بالتعامل معها بكل ما تقتضيه من تطلُّبٍ ونبذل كل ما يلزم من جهود.

إننا نحمل شغفاً كبيراً تجاه عملنا، ولهذا فإننا نكافح كي يُحقّق مُوكِّلونا أحلامهم بعد أن قطعوا طُرقاً طويلة وشاقة، ويتمكّنوا بذلك من الوصول إلى مستوى الكرامة الذي يستحقونه.

إن كنت تبحث عن محامٍ قريب في تعامله، ونزيه، يدرك أن قضيتك في غاية الأهمية بالنسبة إليك
إن كنت تبحث عن محامٍ مستعدّ دائماً لتقديم الخدمة ويَسهُل التواصل معه، ويمكنك استشارته فيما يُراودك من أسئلة دون الشعور بأنْ لا أحد هناك على الجانب الآخر
إن كنت تبحث عن محامٍ يتعامل بحساسية عالية مع وضعك، ويعلم ويتفهّم أن الإجراء الذي تتقدّم به يمكن أن يُغيّر حياتك للأفضل ولهذا فهو يقدّم لك المعاملة الحسنة
إن كنت تبحث عن سعر مناسب لخدمات ما تحتاجه من إجراءاتٍ ومعاملات، متلقّياً في نفس الوقت خدمة فاعلة بضمانات للنجاح

فنحن بلا شكٍّ مكتبُكَ للمحاماة المتخصّص في قضايا الأجانب

 

إيلينا موتشاليس

أنا محامية متخصّصة في قانون الأجانب. مسجّلة في نقابة المحامين بمدريد، بالرقم النقابي C69993 منذ عام ٢٠٠٠.

درست المرحلة الجامعية في كلية الحقوق، وحصلت على دبلوم في علوم الأعمال من كلية ICADE في جامعة بوتيفيثيا دي كومِيَّاس بفرعها في مدريد.

بعد ذلك، تخصّصت في قانون الأجانب، إذ درست الماجستير في قانون الأجانب والهجرة واللجوء والقانون الإنساني، في جامعة كارلوس الثالث بمدريد في عام ٢٠٠٠.

أثناء دراستي في قضايا اللجوء السياسي واللاجئين، تأثّرت بمأساة الهجرة وقرّرت توجيه معرفتي وخبرتي إلى طريق المساعدة والتضامن مع مواطني البلدان الأكثر مواجهةً للصعوبات.

تكتمل دراساتي مع درجة الماجستير في الإدارة العامة من أكاديمية الأعمال ESADE، ومع عدد كبير من الدورات التدريبية، مثل الدورة العليا في قانون العمل والضمان الاجتماعي، ودورات في القروض المحدودة لأصحاب الأعمال الحرّة، وفي التأهيل في مجال السياسات العامة لدعم المجموعات التي قد تُعاني من خطر الإقصاء، فضلاً عن المشاركة في العديد من الندوات حول الهجرة والدفاع عن حقوق الفئات الأكثر حرماناً.

منذ ذلك الحين، عملت على تطوير نشاطي كمحامية، سواء على مستوى العمل بمقابل ماديّ أو على الالتزام بالقضايا من خلال تقديم خدمات الاستشارة المجانية في جمعيات مكافحة الاتجار غير المشروع بالمهاجرين وشبكات الدعارة (APRAMP)، وأخرى لتعليم القاصرين الأجانب ولحماية المرأة.

كل تجربة حُكيت لي، وكل قضية كان عليّ إيجاد حلّ لها عرضَها أمامي أشخاص أجانب جاؤوا إليّ، كل هذا، بالإضافة إلى أنه شكّل بالنسبة لي رحلة صغيرة إلى واقع جِدُّ مختلف وقاسٍ في بعض الأحيان، كان بمثابة تحدٍ تحتّم عليّ تجاوزه بإيجاد حلول من أجل تحسين ما أمكن، ولو قليلاً، حياةِ أولئك الأشخاص وحياة أُسرهم.

لدي مستوىً ممتاز في اللغتين الإنكليزية والفرنسية، ولهذا فيمكنني التفاهم مع معظم المواطنين الأجانب.

أشعر بالالتزام الشديد تجاه أولئك الأشخاص من ذوي أصول أجنبية الذين يقيمون في إسبانيا ويرغبون في تسوية أوضاعهم، إما لكونهم يعيشون في بلدنا منذ فترة طويلة، أو لكونهم وافدون جُدد، أو لظروفهم إثر الإفراج عنهم.

أودّ أن أضع كلّ دراساتي وخبراتي في متناول الجميع، خاصة أولئك الأشخاص الذين بسبب الصعوبات التي يواجهونها كأجانب لا يقدرون على تحمّل النفقات الباهظة لرسوم المحامين المتخصّصين، والذين يتطلّعون للحصول على معاملة إنسانية ومهنية وكريمة تليق بأوضاعهم الشخصية.

أرغب في أن أضع إخلاصي لمهنتي في خدمة الآخرين، وأن أكون عوناً في قضايا تشغلُ المواطنين الأجانب، كوضعهم القانوني في إسبانيا.

قسم القانون المدني

Ana de Andrés Lucas

قسم القانون المدني

Eva de Andrés Lucas

قسم القانون المدني

Rosa Cañellas

قسم القانون المدني

Karim Elgabli